الشاي والصحة

الشاي والصحة

غالباً ما تكون المشروبات أو المأكولات التي نحبّها مضرّة بالصحة، ولكن الشاي يشكّل استثناءً، فهو يجمع ما بين المذاق اللذيذ والفائدة الصحية مع كل كأس.
 

الشاي: كنز سائل

يحتاج جسم الإنسان إلى مستوى معيّن من السوائل كي يبقى في حالة صحية حيدة، وتتراوح هذه الكمية لدى معظم الناس بين ١,٥ إلى ٣ لتر من السوائل يومياً.
من الناحية العملية، يعني ذلك أنّه علينا شرب نحو ٦-٨ كؤوس من السوائل يومياً، والجميل في الأمر أن الشاي يعتبر خياراً مفيداً من الناحية الصحية. ولا داعي للقلق بخصوص الكافيين، لأنّه حتى في حال تناولتم ٦ كؤوس من الشاي يومياً، فإن ذلك لا يؤدي لزيادة معدلات الكافيين في الجسم إلى ما يفوق الحد الأقصى الموصى به.

لذا عندما ترغبون بسائل أخر غير الماء، قوموا بتحضير الشاي واستمتعوا بالنكهة.
 

لا سعرات حرارية

لا يحتوي الشاي بحد ذاته على أي سعرات حرارية أو دهون، لذا يعتبر خياراً لذيذاً وصحياً لمن يولون عناية خاصة لأوزانهم.
 

غني بمضادات الأكسدة

تلعب مضاات الأكسدة دوراً هاماً في مكافحة الجزيئات الضارّة التي تدخل أجسامنا يومياً بسبب التلوّث وأدخنة التبغ، وحتى أشعة الشمس. ويعتبر الشاي غنياً بهذه المضادات حاله كحال الفاكهة والخضروات، لذا يمكن اعتبار تناوله بشكل منتظم جزءاً من حمية صحية ونمط حياة يسهم في إمداد الجسم بمضادات الأكسدة.